الإمام: عاصم بن أبي النَّجود الكوفي أحد القراء العشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإمام: عاصم بن أبي النَّجود الكوفي أحد القراء العشرة

مُساهمة من طرف الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 12:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة الإمام


قال الشاطبي :
بالكوفة الغرَّاء منهم ثلاثةٌ ***** أذاعوا فقد ضاعت شذاً وقرنفلا
فأما أبو بكر وعاصم اسمه ***** فشعبةُ روايه المُبرِّزُ أفضلا
وذاك ابن عياشٍ أبو بكرٍ الرضا ***** وحفصٌ وبالإتقان كان مفضلا

وصفت الكوفة بذلك لما فيها من كثرة العلماء .
أذاعوا أي نشروا العلم بين الناس .
وضاعت : أي فاحت رائحة العلم بها .
والشذا : العود أو المسك .
والمبرز : هو الذي فاق أقرانه ، أي إن في الكوفة المشهورة ثلاثة من الأئمة السبعة بثوا علمهم فيها فتعطر بها ذكرهم ، ورفع من شأنها علمهم ، فالإمام الأول من الثلاثة هو عاصم بن أبي النجود .


اسمه : عاصم بن أبي النجود بفتح النون وضم الجيم ، وقيل اسم أبيه عبد الله .
وكنيته : أبو النجود . واسم أُم عاصم بهدله . ولذلك يقال له عاصم بن بهدله .
كنيته : أبو بكر وهو أسدي كوفي .
وفاته : توفي سنة سبع وعشرين ومائة بالكوفة .
من القراء سبعة : شيخ الإقراء بالكوفة بعد أبي عبد الرحمن السلمي ، جمع بين الفصاحة والإتقان ، وكان أحسن الناس صوتًا .
رحل إليه الناس للقراءة من شتى الآفاق ، جمع بين الفصاحة ، والتجويد ، والإتقان ، والاتفاق والتحرير .
قال أبو بكر بن عياش : وهو شعبة : لا أُحصي ما سمعت أبا إسحاق السبيعي يقول : ما رأيت أحدًا أقرأ للقراءة من عاصم بنِ أبي النجود ، وكان عالمًا بالسنة لغويًا نحويًا فقيهًا .
قال يحيى بن آدم : حدثنا حسن بن صالح قال : ما رأيت أحداً قط أفصح من عاصم إذا تكلم كاد يدخله خيلاء .
وقال أبو بكر بن عياش : قال لي عاصم مرضت سنتين فلما قمت قرأت القرآن فما أخطأت حرفا .
سئل أحمد بن حنبل عن عاصم فقال : رجل صالح خير ثقة .
ووثقه أبو زرعة وجماعة .
وقال أبو حاتم : محله الصدق وحديثه مخرَّج في الكتب الستة .
هو تابعي جليل ، فقد حدث عن أبي رمثة رفاعة التميمي ، والحارث بن حسان البكري ، وكان لهما صحبة .
أما حديثه عن أبي رمثة فهو في مسند الإمام أحمد بن حنبل ، وأما حديثه عن الحارث فهو في كتاب أبي عبيد القاسم بن سلام .
قال شعبة : دخلت على عاصم وقد احتضر فجعلت أسمعه يردد هذه الآية : « ثم ردّوا إلى الله مولاهم الحق » يحققها كأنه في صلاة لأن تجويد القرآن صار فيه سجية .
قرأ عاصم على أبي عبد الرحمن السلمي ، وعلى زر بن حبيش بن حباشة ، وعلى أبي عمرو سعد بن إلياس الشيباني .
وقرأ هؤلاء الثلاثة على عبد الله بن مسعود ، وقرأ زر والسلمي أيضًا على عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب .
وقرأ السلمي أيضًا على أُبي بن كعب وزيد بن ثابت ، وقرأ ابن مسعود وعثمان وعلي وزيد على رسول الله صلّى الله عليه وسلم .
منقـــــــــول

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإمام: عاصم بن أبي النَّجود الكوفي أحد القراء العشرة

مُساهمة من طرف الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 2:25 am

أشهر من روى قراءته


روى القراءة عنه ، حفص بن سليمان ، وأبو بكر شعبة بن عياش وهما أشهر الرواة عنه ، وإبان بن تغلب ، وحماد بن مهران الأعمش ، وسهل بن شعيب ، وأبو المنذر سلام بن سليمان ، وشيبان بن معاوية وخلق لا يحصون .

وروى عنه حروفًا من القرآن أبو عمرو بن العلاء ، والخليل بن أحمد ، وحمزة الزيات .

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإمام: عاصم بن أبي النَّجود الكوفي أحد القراء العشرة

مُساهمة من طرف الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 2:35 am

منهج عاصم في القراءة


1- يبسمل بين كل سورتين إلا بين الأنفال وبراءة ، فله الوقف والسكت والوصل .
2- يقرأ المدين المتصل والمنفصل بالتوسط بمقدار أربع حركات .
3- يقرأ من رواية شعبة ( مِنْ لَدُنْهُ ) بالكهف بإسكان الدال مع إشمامها ومع كسر النون والهاء وإشباع حركتها .
4- يميل شعبة عنه ألف ( رَمَى ) في ( وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ) بالأنفال .
وألف ( أَعْمَى ) في موضعي الإسراء ( وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى ) .
وألف ( وَنَأَى ) في ( وَنَأَى بِجَانِبِهِ ) في الإسراء .
وألف ( رَانَ ) في ( كَلاَّ بَلْ رَانَ ) في المطففين .
وألف ( هَارٍ ) في ( شَفَا جُرُفٍ هَارٍ ) في التوبة .
5- ويميل حفص عنه الألف بعد الراء في ( مَجْرَاهَا ) .
6- يفتح من رواية شعبة ياء الإضافة في ( مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ) الصف ، ويسكنها من رواية شعبة أيضاً في ( وَأُمِّي إِلَهَيْنِ ) في المائدة و ( أَجْرِي إِلاَّ ) في جميع المواضع و ( وَجْهِي لِلَّهِ ) في آل عمران والأنعام ، و( بَيْتِي ) في ( وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِي ) في نوح ، ( وَلِيَ دِينِ ) في الكافرون .
7- يحذف الباء الزائدة وصلاً ووقفاً من رواية شعبة في ( فَمَا آتَانِي اللَّهُ خَيْرٌ ) في النمل .
منقــــــــــول

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى