كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الأزهري في السبت يناير 10, 2009 5:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الكريم المنان ذي الطول، والفضل، والاحسان، الذي هدانا للإيمان، وفضل ديننا على سائر الاديان، ومن علينا بإرسله إلينا أكرم خلقه عليه، وأفضلهم لديه، حبيبه وخليله، وعبده ورسوله، محمدا صلى الله عليه وسلم فمحا به عبادة الأوثان، وأكرمه صلى الله عليه وسلم بالقرآن، المعجزة المستمرة على تعاقب الازمان، التي يتحدى بها الانس والجان، وأفحم بها جميع أهل الزيغ والطغيان، وجعله ربيعا لقلوب أهل البصائر والعرفان، لا يخلق على كثرة التردد وتغاير الاحيان، ويسره للذكر حتى استظهره صغار الولدان، وضمن حفظه من تطرق التغير إلى والحدثان، وهو محفوظ بحمد الله وفضله ما اختلف الملوان، ووفق للاعتناء بعلومه من
اصطفاه من أهل الحذق والاتقان، فجمعوا فيها من كل فن ما ينشرح له صدر أهل الإيقان، أحمده على ذلك وغيره من نعمه التي لا تحصى خصوصا على نعمة الإيمان، وأسأله المنة علي وعلى سائر أحبابي وسائر المسلمين بالرضوان، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة محصلة للغفران، منقذة صاحبها من النيران، موصلة له إلى سكنى الجنان.[ أما بعد ] فإن الله سبحانه وتعالى من على هذه الامة - زادها الله تعالى شرفا - بالدين الذي ارتضاه دين الاسلام، وأرسل إليها محمدا خير الانام، عليه منه أفضل الصلاة والبركات والسلام، وأكرمها بكتابه أفضل الكلام، وجمع فيه - سبحانه وتعالى - جميع ما يحتاج إليه من أخبار الأولين والآخرين، والمواعظ والأمثال، والآداب، وضروب الأحكام، والحجج القاطعات الظاهرات، في الدلالة على وحدانيته، وغير ذلك مما جاءت به رسله صلوات الله عليهم وسلامه الدامغات لأهل الإلحاد الضلال الطغام، وضاعف الأجر في تلاوته، وأمرنا بالاعتناء به والإعظام، وملازمة الآداب معه، وبذل الوسع في الاحترام. ومن آداب معلم القرآن ومتعلمه ما يلي:
(1) أول ما ينبغي للمقرئ والقارئ أن يقصدا بذلك رضا الله تعالى قال الله تعالى وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة أي الملة المستقيمة وفي الصحيحين عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى وهذا الحديث من أصول الإسلام وروي عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال إنما يعطى الرجل على قدر نيته، وعن غيره إنما يعطى الناس على قدر نياتهم، وروي عن الأستاذ أبي القاسم القشيري - رحمه الله تعالى - قال الإخلاص إفراد الحق في الطاعة بالقصد، وهو أن يريد بطاعته التقرب إلى الله تعالى، دون شيء آخر من تصنع لمخلوق، أو اكتساب محمدة عند الناس، أو محبة، أو مدح من الخلق، أو معنى من المعاني سوى التقرب إلى الله تعالى، قال: ويصح أن يقال الإخلاص تصفية الفعل عن ملاحظة المخلوقين .
وعن حذيفة المرعشي - رحمه الله تعالى - الإخلاص استواء أفعال العبد في الظاهر والباطن، وعن ذي النون - رحمه الله تعالى - قال ثلاث من علامات الإخلاص
1 - استواء المدح والذم من العامة.
2 - ونسيان رؤية العمل في الأعمال.
3 - واقتضاء ثواب الأعمال في الآخرة.
وعن الفضيل بن عياض - رضي الله عنه - قال: ترك العمل لأجل الناس رياء، والعمل لأجل الناس شرك، والإخلاص أن يعافيك الله منهما، وعن سهل التستري رحمه الله تعالى قال نظر الأكياس في تفسير الإخلاص فلم يجدوا غير هذا أن تكون حركته وسكونه في سره وعلانيته لله تعالى وحده لا يمازجه شيء لا نفس ولا هوى ولا دنيا، وعن السري رضي الله عنه قال لا تعمل للناس شيئا ولا تترك لهم شيئا، ولا تغط لهم شيئا، ولا تكشف لهم شيئا، وعن الحارث المحاسبي رحمه الله تعالى قال الصادق هو الذي لا يبالي ولو خرج عن كل قدر له في قلوب الخلائق من أجل صلاح قلبه، ولا يحب إطلاع الناس على مثاقيل الذر من حسن عمله، ولا يكره اطلاع الناس على السيء من عمله، فإن كراهته لذلك دليل على أنه يحب الزيادة عندهم، وليس هذا من أخلاق الصديقين، وعن غيره إذا طلبت الله تعالى بالصدق أعطاك الله مرآة تبصر فيها كل شيء من عجائب الدنيا والآخرة .

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف ورثة العلم في الإثنين يناير 19, 2009 10:21 am

بارك اللهُ فيكم أخانا الأزهري ..

موضوع من ذهب .

ورثة العلم
عضو
عضو

Number of posts : 24
Points : 1
Reputation : 0
Registration date : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-maqha.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 3:07 am

وفيك بارك الله أختنا (ورثة العلم)

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 3:56 am

هيا نكمل ما ذكره صاحب التبيان
قال : " وينبغي أن لا يقصد به توصلا إلى غرض من أغراض الدنيا من مال أو رياسة أو وجاهة أو ارتفاع على أقرانه أو ثناء عند الناس أو صرف وجوه الناس إليه أو نحو ذلك . ولا يشوب المقرئ إقراءه بطمع في رفق يحصل له من بعض من يقرأ عليه سواء كان الرفق مالا أو خدمة وإن قل ولو كان على صورة الهدية التي لولا قراءته عليه لما أهداها إليه قال تعالى (من كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له في الآخرة من نصيب) وقال تعالى
(من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد) الآية وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): من تعلم علما يُبْتَغَى به وجه الله تعالى لا يتعلمه إلا ليصيب به غرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة رواه أبو داود بإسناد صحيح ومثله أحاديث كثيرة وعن أنس وحذيفة وكعب بن مالك رضي الله عنهم أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم): قال من طلب العلم ليماري به السفهاء أو يكاثر به العلماء أو يصرف به وجوه الناس إليه فليتبوأ مقعده من النار رواه الترمذي من رواية كعب بن مالك وقال أدخله النار "


عدل سابقا من قبل الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 5:04 pm عدل 2 مرات

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الرضواني في الثلاثاء يناير 20, 2009 11:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيد الأولين والآخرين سيدنا ومولانا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين وبعد
قال الله تبارك وتعالي في كتابه العزيز( إن الله وملائكته يصلون علي النبي يأيها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)
وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( من صلي علي صلاة صلي الله بها عليه عشرا )
إخوتي الكرام لا يخفي علي أي منكم فضل الصلاة علي سيدنا ومولانا محمد صلي الله عليه وسلم والتي كتب في فضلها العلماء الكتب الكبيرة وألف فيها المؤلفون المؤلفات العظيمة وارتقي بها الصالحون الدرجات العلي
حتي قال شيخنا سيدي أحمد رضوان رضي الله عنه أن ورده من الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم في صغره كان سبعة آلاف مرة في اليوم والليلة
وقال شيخنا العلامة محمد هاشم رضي الله عنه في حضرة شيخه مولانا الشيخ مصطفي اليداك رضي الله عنه أثناء قراءة كتاب جلاء الأفهام في الصلاة علي خير الأنام صلي الله عليه وسلم
لابن قيم الجوزية رحمه الله أنها أفضل الذكر بعد القرآن الكريم
فلا أقل من أن نصلي علي النبي صلي الله عليه وآله وسلم كلما ذكر لفظا وكتابة
لا أن نكتفي ب(ص) عوضا عن كتابة الصلاة عليه صلي الله عليه وسلم
وما رأيت أحدا من مشايخنا - علي قلة علمي واطلاعي - فعل ذلك في كتبه أو أجازه
فضلا عن أنها عبادة نؤجر علي التلفظ بها وكتابتها ولا نؤجر علي ذكر ( ص)
وقد ذكر الشيخ الجزولي في كتابه دلائل الخيرات في فضل كتابتها ما يكفي المسلم المحب,علي أن أحدنا لا يفكر أن يكتب بعد ذكر شيخه (ح) مثلا عوضا عن رحمه الله
و لا (ض) عوضا عن رضي الله عنه.
وأعتذر إن كانت هذه النصيحة شديدة اللهجة إلا أن المتحدث عنه هو سيد الأولين والآخرين وخير من قرأ القرآن وعلمه صلي الله عليه وسلم فلا أقل من أن نذكر الناس بالصلاة عليه لفظا وكتابة كما نعلمهم القرآن
ونحن هنا في هذا المركز نعلم الطلاب الأدب مع النبي صلي الله عليه وسلم والعلماء والأولياء والصالحين قبل أن نعلمهم القرآن كما تعلمنا من مشايخنا وكما علمونا.
غفر الله لي ولكم الزلل وتقبل مني ومنكم صالح العمل
وجزاكم اللهم عني وعن المسلمين خيرا

الرضواني
عضو
عضو

Number of posts : 19
Points : 0
Reputation : 0
Registration date : 22/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الأزهري في الثلاثاء يناير 20, 2009 4:52 pm

بارك الله فيك أخي الرضواني، وجزاك الله خير الجزاء، وأكثر الله من أمثالك، وعذري أني ناقل.
وعلى كل حال ليس لي عذر، ورحم الله من قال (بئس الـ(ص) و(صلعم)
اللهم احفظنا من مواطن السوء والزلل، برحمتك يار أرحم الراحمين، سيدي يا رسول الله إني ظلمت نفسي، وجئتك مستغفرا فاستغفر لي (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا)
  1. أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أستغفر الله وأتوب إليه

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الرضواني في الأربعاء يناير 21, 2009 4:10 pm

بسم الله الرحمن الرحيم( إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلي الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير )
(وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير)
( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )
وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم " الدين النصيحة ، قلنا لمن ؟ قال لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم "
وقال صلي الله عليه وسلم" بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا "
وقال صلي الله عليه وسلم " كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون "
فأبشر أخي بالغفران إن شاء الله وأنك ممن ذكروا في الآيات السابقة
أسأل الله تعالي أن يجعلنا ممن قال فيهم رسول الله صلي الله عليه وسلم " ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه"
وأسأل الله لي ولكم وللمسلمين العفو والمغفرة والرضا والقبول بجاه النبي الرسول صلي الله عليه وآله وسلم

الرضواني
عضو
عضو

Number of posts : 19
Points : 0
Reputation : 0
Registration date : 22/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إخلاص المعلم

مُساهمة من طرف الأزهري في الأربعاء يناير 28, 2009 1:29 am

نكمل نقل كلام صاحب التبيان قال :
(وليحذر كل الحذر من قصده التكثر بكثرة المشتغلين عليه، والمختلفين إليه، وليحذر من كراهته قراءة أصحابه على غيره ممن ينتفع به، وهذه مصيبة يبتلى بها بعض المعلمين الجاهلين، وهي دلالة بينة من صاحبها على سوء نيته، وفساد طويته، بل هي حجة قاطعة على عدم إرادته بتعليمه وجه الله تعالى الكريم؛ فإنه لو أراد الله بتعليمه لما كره ذلك، بل قال لنفسه: أنا أردت الطاعة بتعليمه وقد حصلت، وقد قصد بقراءته على غيري زيادة علم فلا عتب عليه، وقد روينا في مسند الإمام المجمع على حفظه وإمامته أبي محمد الدارمي - رحمة الله عليه - ، عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - أنه قال: يا حملة القرآن، أو قال: يا حملة العلم، اعملوا به؛ فإنما العالم من عمل بما علم، ووافق علمه عمله، وسيكون أقوام يحملون العلم لا يجاوز تراقيهم يخالف عملهم علمهم، وتخالف سريرتهم علانيتهم، يجلسون حلقا يباهي بعضهم بعضا حتى أن الرجل ليغضب على جليسه أن يجلس إلى غيره ويدعه. أولئك لا تصعد أعمالهم في مجالسهم تلك إلى الله تعالى.
وقد صح عن الإمام الشافعي - رضي الله عنه - أنه قال: وددت أن الخلق تعلموا هذا العلم - يعني علمه وكتبه - وأن لا ينسب إلي حرف منه.)

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف أمة الرحمن في الخميس فبراير 05, 2009 6:21 am

"الرضواني"]بسم الله الرحمن الرحيم( إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلي الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير )
والآية(إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون)
الآية 51_من سورة النور

أمة الرحمن
عضو
عضو

Number of posts : 2
Age : 35
Points : 0
Reputation : 0
Registration date : 28/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف الرضواني في الثلاثاء فبراير 10, 2009 5:44 pm

السلام عليكم ورحمة الله

حفظك الله بالقرآن وجزاك عني خيرا وبارك فيك أمة الرحمن

http://ahmedradwan.ahlamontada.com/

الرضواني
عضو
عضو

Number of posts : 19
Points : 0
Reputation : 0
Registration date : 22/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مكارم الأخلاق

مُساهمة من طرف الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 12:28 pm

قال رحمه الله " وينبغي للمعلم أن يتخلق بالمحاسن التي ورد الشرع بها، والخصال الحميدة، والشيم المرضية التي أرشده الله إليها من الزهادة في الدنيا، والتقلل منها، وعدم المبالاة بها وبأهلها والسخاء والجود ومكارم الأخلاق وطلاقة الوجه من غير خروج إلى حد الخلاعة، والحلم والصبر والتنزه عن دنيء المكاسب، وملازمة الورع والخشوع والسكينة والوقار والتواضع والخضوع، واجتناب الضحك والإكثار من المزاح، وملازمة الوظائف الشرعية كالتنظيف والتقليم بإزالة الأوساخ والشعور التي ورد الشرع بإزالتها كقص الشارب وتقليم الظفر وتسريح اللحية وإزالة الروائح الكريهة، والملابس المكروهة. وليحذر كل الحذر من الحسد والرياء والعجب واحتقار غيره وإن كان دونه. وينبغي أن يستعمل الأحاديث الواردة في التسبيح والتهليل ونحوهما من الأذكار والدعوات وأن يراقب الله تعالى في سره وعلانيته ويحافظ على ذلك وأن يكون تعويله في جميع أموره على الله تعالى "


عدل سابقا من قبل الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 12:43 pm عدل 1 مرات

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الإحسان للمتعلم

مُساهمة من طرف الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 12:32 pm

قال الإمام النووي رحمه الله " وينبغي له أن يرفق بمن يقرأ عليه، وأن يرحب به ويحسن إليه بحسب حاله فقد روينا عن أبي هارون العبدي قال كنا نأتي أبا سعيد الخدري رضي الله عنه فيقول: مرحبا بوصية رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن النبي- صلى الله عليه وسلم - : قال إن الناس لكم تبع وإن رجالا يأتونكم من أقطار الأرض يتفقهون في الدين فإذا أتوكم فاستوصوا بهم خيرا رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما وروينا نحوه في مسند الدارمي عن أبي الدرداء رضي الله عنه "


عدل سابقا من قبل الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 12:42 pm عدل 1 مرات

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إخلاص النصيحة له

مُساهمة من طرف الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 12:40 pm

قال الإمام النووي - رحمه الله - " وينبغي أن يبذل لهم النصيحة فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : قال الدين النصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم رواه مسلم ومن النصيحة لله تعالى ولكتابه إكرام قارئه وطالبه وإرشاده إلى مصلحته والرفق به ومساعدته على طلبه بما أمكن ، وتأليف قلب الطالب وأن يكون سمحا بتعليمه في رفق متلطفا به ومحرضا له على التعلم . وينبغي أن يذكره فضيلة ذلك ليكون سببا في نشاطه وزيادة في رغبته ويزهده في الدنيا ويصرفه عن الركون إليها والاغترار بها ويذكره فضيلة الاشتغال بالقرآن وسائر العلوم الشرعية، وهو طريق العارفين وعباد الله الصالحين ، وأن ذلك رتبة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام . وينبغي أن يشفق على الطالب ويعتني بمصالحه كاعتنائه بمصالح ولده ومصالح نفسه، ويجري المتعلم مجرى ولده في الشفقة عليه والصبر على جفائه وسوء أدبه، ويعذره في قلة أدبه في بعض الأحيان فإن الإنسان معرض للنقائص لا سيما إن كان صغير السن . وينبغي أن يحب له ما يحب لنفسه من الخير وأن يكره له ما يكره لنفسه من النقص مطلقا فقد ثبت في الصحيحين عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أنه قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال أكرم الناس علي جليسي الذي يتخطى الناس حتى يجلس إليّ ، لو استطعت أن لا يقع الذباب على وجهه لفعلت، وفي رواية إن الذباب ليقع عليه فيؤذيني . وينبغي أن لا يتعاظم على المتعلمين بل يلين لهم ويتواضع معهم فقد جاء في التواضع لآحاد الناس أشياء كثيرة معروفة فكيف بهؤلاء الذين هم بمنزلة أولاده مع ما هم عليه من الاشتغال بالقرآن مع ما لهم عليه من حق الصحبة وترددهم إليه وقد جاء عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أنه قال لينوا لمن تعلمون ولمن تتعلمون منه، وعن أبي أيوب السختياني رحمه الله قال ينبغي للعالم أن يضع التراب على رأسه تواضعا لله عز وجل "

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تأليف المتعلم

مُساهمة من طرف الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 1:06 pm

قال الإمام النووي - رحمه الله - "وينبغي أن يؤدب المتعلم على التدريج بالآداب السنية ، والشيم المرضية، ورياضة نفسه بالدقائق الخفية، ويعوده الصيانة في جميع أموره الباطنة والجلية ويحرضه بأقواله وأفعاله المتكررات على الإخلاص والصدق وحسن النيات، ومراقبة الله تعالى في جميع اللحظات، ويعرفه أن لذلك تتفتح عليه أنوار المعارف وينشرح صدره، ويتفجر من قلبه ينابيع الحكم واللطائف ويبارك له في علمه وحاله، ويوفق في أفعاله وأقواله"

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكم التعليم

مُساهمة من طرف الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 2:14 pm

قال الإمام النووي - رحمه الله - "تعليم المتعلمين فرض كفاية فإن لم يكن من يصلح إلاواحد تعين، وإن كان هناك جماعة يحصل التعليم ببعضهم فإن امتنعوا كلهم أثموا، وإن قام به بعضهم سقط الحرج عن الباقين، وإن طلب من أحدهم وامتنع، فأظهر الوجهين أنه لا يأثم ، لكن يكره له ذلك إن لم يكن عذر"

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إخلاص المعلم

مُساهمة من طرف الأزهري في الأحد مارس 29, 2009 2:20 pm

قال الإمام النووي - رحمه الله - "يستحب للمعلم أن يكون حريصا على تعليمهم مؤثرا ذلك على مصالح نفسه الدنيوية التي ليست بضرورية، وأن يفرغ قلبه في حال جلوسه لإقرائهم من الأسباب الشاغلة كلها، وهي كثيرة معروفة. وأن يكون حريصا على تفهيمهم، وأن يعطي كل إنسان منهم ما يليق به فلا يكثر على من لا يحتمل الإكثار ولا يقصر لمن يحتمل الزيادة، ويأخذهم بإعادة محفوظاتهم ويثني على من ظهرت نجابته ما لم يخش عليه فتنة بإعجاب أو غيره، ومن قصر عنفه تعنيفا لطيفا في ما لم يخش عليه تنفيره، ولا يحسد أحدا منهم لبراعة تظهر منه، ولا يستكثر فيه ما أنعم الله به عليه فإن الحسد للأجانب حرام شديد التحريم فكيف للمتعلم الذي هو بمنزلة الولد ويعود من فضيلته إلى معلمه في الآخرة الثواب الجزيل وفي الدنيا الثناء الجميل!! والله الموفق"

الأزهري
المشرف العام
المشرف العام

Number of posts : 161
Points : 68
Reputation : 0
Registration date : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلام التبيان في آداب معلمي ومتعلمي القرآن

مُساهمة من طرف آية أمة الله في الأربعاء سبتمبر 16, 2009 2:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله الفردوس الأعلى على هذا المجهود الطيب ...
التعلم والتعليم مسؤولية جبارة ،بداية من النية الخالصة وحسن الخلق و حسن التصرف ... وغيرها ...
وفي الحقيقة هذا أمر بسيط بالنظر إلى منزلة العلم و العلماء في الاسلام ، فلا أقل من أن يكون العالم أو المتعلم متحليا بتلك الصفات العظيمة ، والتي اهمها اخلاص النية لله ...
أحسن الله إليك ونفع بك ...

آية أمة الله
عضو
عضو

Number of posts : 45
Age : 34
Points : 48
Reputation : 3
Registration date : 16/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى